برمجية Mirai Botnet




ليوما غنهضرو ليكم على واحد الهجوم تنفد ب برمجية خطيرة إسمها Mirai botnet مبرمجة بلغة C لي دارت هجوم حجب الخدمة (DDos Attack) ولكن هاد المرة حجب الخدمة بطريقة متطورة و ذكية حيت كتعتامد على انترنت الأشياء (internet of things) نشرها ليكم هاد الاخيرة بتبسيط هي اجهزة من الجيل الجديد لي متصلة بالانترنيت بحال الكاميرات و المطبعة و DVR و الريسيفر ...


ميراي دار فحص على هاد الاجهزة ولقى بلي فيهم بورتات مفتوحة بحال telnet و بدا كيسجل الدخول من دوك البورتات ب كلمات مرور إفتراضية لي نادر فين كيبدلهم المستخدمين و من الممكن انه تم اختراق تا بعض الحواسيب و بهاد الطريقة قدر ميراي يجمع جيش من اجهزة الزومبي .. ودابا تخيل شحال من هاد الاجهزة كاينا ف العالم باش تتوقع حجم الضرر لي تسبب فيه هاد ميراي بهجوم دوس اتاك لي دارو ف اكتوبر 2016 لي كان صعيب يوقفوه حيت جاي من بزااف د الاتجاهات .. و من الذكاء ديال مستخدم ميراي دار هجوم على مزود النطاقات Dyn و إيلا طاحت الخدمة ديال هاد المزود غادي يتأثرو الزبناء ديالو لي شاريين منو اسم نطاق و بالفعل هادشي لي وقع فاش تعرض dyn للهجوم لمدة يوم كااامل ، مما أدى إلى إسقاط مواقع عالمية بما في ذلك Twitter و Guardian و Netflix و Reddit و CNN والعديد من المواقع الأخرى في أوروبا والولايات المتحدة.


هادشي خلى الخبراء يشكو ف ان واراء هاد الهجمات كانت دول عضمى لأنه عادة ما كتوقع بحال هاد هاد الحروب السيبرانية بين الدول لكن المصدر ديالها ماشي شي دولة زيادة على هادشي كان عندهم إعتقاد ان ميراي مبرمج من طرف هاكرز من اروبا الشرقية او تم شراء من الديب ويب و تا هادشي غلط لا أساس له من الصحة .. المصدر ديال ميراي كان هو Paras Jha طالب جامعي مهتم بدارسة هجمات دوس اتاك و برمج هاد البرمجية و دار إختبار على جامعته باش يدير السيرفر تحت الضغط و يصنع جو مشابه للحالات لي كيكون فيه التسجيل الجامعي ولا فاش الطلبة يبغيو ويشوفو نقط ديالهم .. و كان كيدير دراسة لمحاولة تخفيف هاد الضغط .. و كان من محبي لعبة Minecraft و كان عارف ان سيرفرات لعبة Minecraft كتجيب فلوس بزاف و قرر هو وصحابو يديرو سيرفر ديالهم باش يربحو منو الفلوس و يستخدمو ميراي باش يهجمو على السيرفرات المنافسة و يطيحوها و يجيبو الزبناء لعندهم .. حتى لواحد النهار فين شي واحد خدا ديك البرمجية و وضفها ف الهجوم على Dyn لي دار الشلل للأنترنت ف العالم .