الجزء الثالت من سلسلة الهندسة الاجتماعية ( بعض أساليب الهجوم و كيف أحمي نفسي منها )



أمثلة على أساليب الهجوم :

أولا : التأثير على الإرادة بالإيحاء:


ماهو الايحاء ؟

الايحاء ببساطة هو تمرير اقتراح او فكرة معينة للعقل الواعي باسلوب معين ليقوم بتصديقها العقل اللاواعي subconcious.

التأثيرعلى الإراداة بالضغط النفسي :

حتى يتوضح مقصدي في هذه الفقرة يجدر بي أن أسألك سؤال كم مرة كنت تعتقد أنك على صواب في نقاش معين ومع ذلك تجد ان الذين يناقشوك يحاولون اقناعك بأنك مخطئ لدرجة أنك شعرت أنك بالفعل مخطئ رغم ان الحجج التي يتكلمون بها ليست قوية ولاتدعم رأيهم ؟ هذا مايسمى بالضغط النفسي فالذين يناقشوك يحاولون من خلال الضغط عليك بانهم جميعامتفقون على انهم صواب وانك انت المخطئ وبالتالي تشعر انت بانك شاذ عن المجموعة وهذا لأن العقل الواعي قام بتصديق انهم على صواب وبالتالي قام العقل الواعي بتمرير هذه الفكرة الى عقلك اللاواعي وترسيخها هناك .

السؤال الإيحائي : ”leading question”

السؤال الايحائي هوببساطة سؤال يحتوي الاجابة! كيف؟! لاجابة هذا السؤال اليك المثال التالي:

احد اصدقائي قريبه التحق معنا بكلية الطب هذه السنة وكان قريبه يريد شراء جمجمة طبعا تستطيع في الكلية شراء جمجمة طبيعية او جمجمة مصنوعة من البلاستيك وبالطبع الجمجمة الطبيعة افضل للدراسة ولكنها غالية. صديقي كان يريد اقناع قريبه بشراء الجمجمة البلاستيكية فسأل قريبه هذا السؤال: “هل تريد شراء الجمجمة البلاستيكية او جمجمة طبيعية مع العلم ان الجمجمة الطبيعية افضل للدراسة ولكنها اغلى ومع الوقت تخرج رائحة و البلاستسيكية اقل في الجودة ولكن جيدة للدراسة واقل في السعر فايهم تريد شرائه ؟”

أعتقد الاجابة منطقيا واضحة سوف يشتري قريبه الجمجمة البلاستيكية . بالطبع ماقاله صديقي عن الجمجمة البلاستيكية والجمجمة الطبيعية صحيح ولكن الجمجمة الطبيعة لاتخرج رائحة مع الوقت!

عندما تركز في المثال سوف تلاحظ ان صديقي يبدوا ظاهريا قام باعطاء قريبه سؤال وهو حر في مايشتري لكن بالتأكيد صديقي لم يعطي قريبه سؤال بل أعطاه الإجابة وهذا مانسميه بالسؤال الإيحائي.

التنويم الايحائي:

هو إيصال الذهن إلى حالة من الهدوء والاسترخاء بحيث يكون الذهن فيها قابل بشكل كبير للإقتراحات والإيحاءات. يستخدم التنويم الايحائي في كثير من الأمور كالعلاج بخط الزمن وتحسين الحالة النفسية للإنسان وتحسين النواحي الإبداعية في الشخصية. عموما اذا ركزت أخي في التعريف الذي وضعته للتنويم الإيحائي يجب أن يكون ذهن الإنسان فيها قابل أصلا للتنويم او إرخاء الوعي أي أننا لن نجبره لابد أن يكون مقتنع بما يفعله وبالتالي اذا استطعنا أن نقنعه بطريقة واسلوب ماسوف ينفذ بالفعل مانطلبه و الحقيقة أن هناك أساليب كثيرة للإقناع ولعل أغلب من قرأ أو شاهد تجربة للتنويم الإيحائي يجد مثلا أن الشخص الذي يقوم بالتنويم الإيحائي يستخدم موسيقى اثناء التنويم وذلك لأن الموسيقى لها تأثير على الحالة للنفسية للإنسان , فكم مرة تسمع موسيقى معينة وتشرع بالحزن وأخرى تشعر بالتفاؤل والحماس وإذا استطعنا التأثير في الحالة النفسية للإنسان عندها سنؤثر في طريقة تفكيره وبالتالي من السهل اقناعه والتأثير على إقناعه.

والحقيقة إني استخدم هذا الأسلوب عندما اريد اقناع احد الاشخاص بشئ ما أحيانا فإخذه لمكان يقوم بتشغيل موسيقى مناسبة للموضوع الذي نتكلم فيه. عموما لن أتعمق اكثر من هذا في فقرة التنويم الايحائي او في أساليب الإيحاء بشكل عام لأن الإيحاء موضوع كبير ولايكفي مقال مكون من عدة سطو------ر وصفحات لتفصيله.

ثاني ا: زراعة الأفكار


هو ادخال فكرة للاوعي للشخص بحيث تكون فكرة ثابتة عنده يتعامل من خلالها . الحقيقة زراعة الإفكار تعد أحد أخبث الأساليب لاختراق العقول والسيطرة عليها ومن الامثلة الواضحة التي نشاهدها في عالمنا هو ماتشنه التيارات الفكرية المختلفة في يومنا هذا من حرب نفسية على 

المجتمع البشري للتحكم في مصيره وزراعة الأفكار في اذهان المجتمع الانساني بشتى الطرق والوسائل لسلبهم حرية التحكم في قراراتهم دون أن يشعروا. ولكن كيف نقوم بزراعة فكرة معينة وماهي الأساس التي تقوم عليه؟!

أولا عزيزي القارئ ضع في ذهنك قاعدة مهمة وهي أن جسد الإنسان بني على الحماية بمعنى أن أي شيء غريب عليه يقوم بمقاومته فمثلا عندما نقوم بعمل تبرع بالدم لابد من التحقق من فصيلة الدم لضمان التوافق وكذلك عند زراعة الاعضاء , كذلك عقل الانسان حيث اللاوعي للإنسان مليء بالأفكار كالمعتقدات الدينية والعادات والتقاليد والمبادئ وجميع ماتعلمته منذ أن ولدت كل هذه الأفكار عندما تدخل عليها فكرة غريبة ستقاوم هذه الفكرة إن لم تكن متوافقة مع الافكار الموجودة.

وحتى أوضح كلامي ساذكر مثال بسيط: ماذا لو أتيت لأحد الأشخاص وحاولت إقناعه بشكل مباشر بأن معتقده الديني خاطئ ماذا سيحدث غالبا ماستجد ردة فعل قوية والسبب أن المعتقد الديني فكرة اساسية وعميقة واغلب افكاره مرتبطة بهذا المعتقد بل أن جميع قراراته في الأصل يأخذها على أساسه فيرى الصواب والخطأ من خلال هذا المعتقد و بالتالي بمجرد أن تلقي عليه فكرة أن معتقده خاطئ يجب أن تتوقع ردة فعل قوية لأنك تهدد كيان فكري عميق في ذهنه. اذا من يستخدم هذا الأسلوب عليه أن يعي جيدا مدى عمق الفكرة الرئيسية المضادة للفكرة التي 

سيسزرعها ومدى تأثيرة هذه الفكرة المضادة لفكرتنا على الأفكار الأخرى في ذهن المتلقي 

كيف أحمي نفسي من اساليب الاختراق المختلفة ؟


ماذا أقول؟فنحن نعيش في عالم صعب مليء بالمخاطر وأراهن ان أعظم خطر يهدد البشرية هو اختراق عقولنا وقمع حريتها هناك من درس جيدا كيف تفكر اخي الإنسان ودرس كل إنش فيك عرف نقاط ضعفك جيدا وتأكد أنه سيتأكد دائما أنه سيبقيك تحت السيطرة. فماذا تعتقد النصيحة التي سأقدمها لك سوى أني سأقول لك أدرس وتعلم من كتاب الكون العظيم الذي نعيش فيه والمليء بالأسرار والتي كلما تعمقنا فيها بالتأكيد ستكون هذه الحماية القصوى لك.

#الذيب 🐺